الصفحة الرئيسية
اختيار اللغة:فارسي-English

أحاديث وروايات الزهراء

الزهراء عند الله تعالى

الزهراء عند رسول الله

الزهراء عند اهل البيت

الزهراء عند الملائكة

الزهراء عند الصحابة والتابعين

الزهراء سلام الله عليهاعند أبناء العامة

الزهراء عند الصحابة والتابعين

  الزهراء عليه السلام عند الصحابة والتابعين
عن المؤمل بن جعفر ، قال : حدثنى محمد بن ميمون ، قال : حدثنى داود بن المبارك ، قال : أتينا عبد الله بن موسى بن عبد الله بن حسن بن الحسن بن على بن أبى طالب عليه السلام ونحن راجعون من الحج في جماعة ، فسألناه عن مسائل ، وكنت أحد من سأله ، فسألته عن أبى بكر وعمر ، فقال : أجيبك بما أجاب به جدى عبد الله بن الحسن ، فإنه سئل عنهما ، فقال : كانت أمنا صديقة ابنة نبى مرسل ، وماتت وهى غضبى على قوم ، فنحن غضاب لغضبها . قلت : قد أخذ هذا المعنى بعض شعراء الطالبيين من أهل الحجاز ، أنشدنيه النقيب جلال الدين عبد الحميد بن محمد بن عبد الحميد العلوى ، قال ، أنشدني هذا الشاعر لنفسه - وذهب عنى أنا اسمه - قال يا أبا حفص الهوينى وما كنت مليا بذاك لولا الحمام أتموت البتول غضبى ونرضى * ما كذا يصنع البنون الكرام . يخاطب عمرو يقول له : مهلا ورويدا يا عمر ، أي ارفق وائتد ولا تعنف بنا . وما كنت مليا ، أي وما كنت أهلا لان تخاطب بهذا وتستعطف ، ولا كنت قادرا على ولوج دار فاطمة على ذلك الوجه الذى ولجتها عليه ، لولا أن أباها الذى كان بيتها يحترم ويصان لاجله مات ، فطمع فيها من لم يكن يطمع . ثم قال : أتموت أمنا وهى غضبى ونرضى نحن ! إذا لسنا بكرام ، فإن الولد الكريم يرضى لرضا أبيه وأمه ويغضب لغضبهما. شرح نهج البلاغة - ابن أبي الحديد ج 6 ص 50.
وروى الحافظ عبد العزيز الجنابذى ... يرفعه إلى عائشة قالت ما رأيت أحدا اشبه حديثا وكلاما برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من فاطمة وكانت إذا دخلت عليه أخذ بيدها فقبلها وأجلسها في مجلسه وكان إذا دخل عليها قامت إليه فقبلته وأخذت بيده فأجلسته في مكانها ... أقول هذا الحديث قد ورد من عده طرق وقد دل بمضمونه على أن فاطمة عليها السلام هي سليلة النبوة ورضيعة در الكرم والأبوة ودرة صدف الفخار وغرة شمس النهار وذبالة مشكاة الأنوار وصفوة الشرف والجود وواسطة قلادة الوجود نقطة دائرة المفاخر قمر هالة المآثر الزهرة الزهراء والغرة الغراء العالية المحل الحالة في رتبة العلاء السامية المكانة المكينة في عالم السماء المضيئة النور المنيرة الضياء المستغنية باسمها عن حدها ووسمها قرة عين أبيها وقرار قلب أمها الحالية بجواهر علاها العاطلة من زخرف دنياها أمة الله وسيدة النساء جمال الآباء شرف الأبناء يفخر آدم بمكانها ويبوح نوح بشدة شأنها ويسمو ابراهيم بكونها من نسله وينجح اسماعيل على اخوته إذ هي فرع أصله وكانت ريحانة محمد من بين أهله فما يجاريها في مفخر إلا مغلب ولا يباريها في مجد إلا مؤنب ولا يجحد حقها إلا مأفون ولا يصرف عنها وجه إخلاصه إلا مغبون . كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي ج 2 ص 80.

  لم يوجد هامشاَ.