فارسی العربی |  English  AALULBAYT
GLOBAL INFORMATION CENTER

یا فاطمة
کنت مع علي و شریکه في الآلام و المعاناة، و کنت والدة زینب و علامة ما أکثر تعبیرا من هذا؟ و تربي الحسن و الحسین في حضنک وکلهما أسوة المثابرة و التضحية و السلام و المعلم. و سلوکک نموذج من سلوک النبي (ص) و عبادتک مثال للنساء المسلمات .
فاطمة! کنت تذکرة من الرسول و لکن أعداء الاسلام رأک بمثابة شوکة في قلوبهم. وجودک تؤذی العدو و آخذک من الناس حتی لایکون من الصواب و لا آیة علی الشهادة.
الصفحة الرئیسیة من نحن |  الاتصال بنا |  الأهداف

faraa.ir