فارسی العربی |  English  AALULBAYT
GLOBAL INFORMATION CENTER

اسماء بنت عميس

اسماء بنت عميس
قالت لي فاطمة (عليها السلام ) في مرضها الذي توفيت فيه- إني قد استقبحت ما يصنع بالنساء أنه يطرح على المرأة الثوب فيصفها لمن رأى فقالت أسماء يا بنت رسول الله أريك شيئاً رأيته بأرض الحبشة قالت : فدعت بجريدة رطبة فحنتها (أي عطفتها ثم طرحت عليها ثوباً) فقالت فاطمة (عليها السلام ) ما أحسن هذا وأجمله لاتعرف به المرأة من الرجل ( و في رواية اخرى فتبسمت فاطمة (سلام الله عليها ) وما رؤيت متبسمة الا يومئذ ) قالت أسماء قالت فاطمة: فإذا مت فغسليني انت ولا يدخلن علي أحد، فلما توفيت فاطمة (عليها السلام ) جاءت عايشة (رضى الله عنها لتدخل عليها فقالت اسماء لا تدخلي فكلمت عايشة أبا بكر (رضى الله عنهما ، فقالت ان هذه الخثعمية تحول بيننا وبين ابنة رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وقد جعلت لها مثل هودج العروس فجاء أبو بكر فوقف على الباب فقال : يا أسماء ما حالك على ان منعت أزواج النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وجعلت لها مثل هودج العروس فقالت اسماء لابي بكر: هي أمرتني ان لايدخل عليها أحد، وأريتها هذا الذي صنعت وهي حية فأمرتني ان اصنع لها ذلك فقال أبو بكر (رضى الله عنه))اصنعي ما أمرتك فانصرف وغسلها عليٌّ واسماء{1}.




{1}فاطمة الزهراء حورا الانسیة، ضیاء الجواهري، ص239


الصفحة الرئیسیة من نحن |  الاتصال بنا |  الأهداف

faraa.ir